إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر

-انتشرت استخدامات الليزر في المجال الطبي بشكل ملحوظ، سواء لأغراض علاجية أو تجميلية، من أهم هذه الاستخدامات، إزالة الشعر بالليزر.
-يعد استخدم الليزر في إزالة الشعر من أكثر التقنيات فاعلية مقارنةً بالطرق التقليدية القديمة، سواء من حيث السهولة وتوفير الوقت أو جودة النتائج واستمراريتها.
-يصلح الليزر لإزالة الشعر عند الرجال والنساء، لذا يزداد الإقبال على استخدام الليزر كطريقة لإزالة الشعر بشدة على مستوى العالم.

إزالة الشعر بالليزر:
*نمو الشعر فى أماكن مختلفة من الجسم يعد شئ غير مُحبذ و يثير الضيق لدى الكثيرين، بالأخص عند ظهوره في غير الأماكن الطبيعية لنموه ويرجع نمو الشعر في هذه المناطق لعدة أسباب:
أسباب وراثية: صفات متوارثة متكررة بشكل ملحوظ في العائلة.
اضطراب في الهرمونات: كما يحدث مع مرضى تكيسات المبايض، أو أثناء مرحلة البلوغ أو خلال فترات الحمل وفي هذه الحالات يتساقط الشعر ولا ينمو مجدداً بعد انتهاء فترة العلاج وعودة الهرمونات لمستوياتها الطبيعية.
أعراض جانبية لتناول بعض الأدوية: مثل علاج حب الشباب.
*فيما عدا هذه الأسباب فيعد نمو الشعر فى مناطق متفرقة من الجسم شيئاً طبيعياً، يلجأ الكثير منا لمحاولات عدة للتخلص منه، لكن أغلبها طرق مرهقة وتستغرق وقتاً طويلاً في تطبيقها وتعتبر حلول مؤقتة، حيث ينمو الشعر من جديد خلال ال24 ساعة التالية، مثل الحلاقة وطرق النتف واستخدام الشمع وغيرها من الطرق القديمة.
*الهدف من استخدام الليزر في إزالة الشعر هو تقليل نمو الشعر في مناطق معينة من الجسم تسبب للإنسان ضيقاً أو حرجاً، باستخدام تقنية سهلة غير مؤلمة ولا تستغرق سوى دقائق.
*تستهدف أشعة الليزر الخلايا الصبغية في الجلد التي تسمى بالميلانين، تمتص هذه الخلايا أشعة الليزر ذات الطاقة الحرارية العالية مما يدمر بصيلات الشعر فيؤخرنمو الشعر في هذه المنطقة.
*خلايا الميلانين هى المسئولة عن تحديد لون البشرة والشعر، لذا يعمل الليزر بكفاءة أعلى مع الشعر الداكن.
*تستخدم هذه الطريقة لإزالة شعر مناطق الصدر والظهر والوجه وأعلى الفخذين والساقين والذراعين ومنطقة تحت الإبطين.

خطوات إجراء إزالة الشعر بالليزر:
قبل البدأ في عملية إزالة الشعر بالليزر هناك بعض الخطوات يجب الانتباه لها للحصول على نتائج أفضل:
عمل جلسة استشارية مع طبيب الأمراض الجلدية:
*للتأكد من أن استخدام الليزر سيكون فعالاً في حالتك، حيث أنه لن يكون مفيد مع السيدات ذوي حالات تكيس المبايض أو من يعانين من اضطرابات الهرمونات، حيث تعد حالات طبية تحتاج إلى علاج، سوف يختفي الشعر الزائد ويتساقط تلقائياً ولن يعاود الظهور مرة أخرى في حالة الشفاء الكامل وعودة مستوى الهرمونات لمعدلاتها الطبيعية.
*يتم كذلك فحص لون وسُمك الشعر، أثبت الليزر فاعليته مع الشعر الداكن السميك  في حين يمكن أن يكون غير مفيد مع ألوان الشعر الفاتحة مثل الأحمر والأشقر والأبيض أو الرمادي.
*يمكن أخذ عينة من الشعر لاختبار مدى تأثرها بأشعة الليزر وتحديد مدى الاستفادة منه في إزالة الشعر.
*يتم أيضاً في هذه الجلسة الإتفاق على المناطق التي سوف تخضع للعلاج حسب رغبة الشخص، لون وسُمك الشعر، لون وطبيعة البشرة أو الجلد في هذه المنطقة.
*التأكد من عدم وجود ما يمنع التقدم في خطوات الإجراء مثل تناول بعض الأدوية حيث يتعارض استخدام الليزر مع بعض العلاجات مثل علاج حب الشباب.
*يتم طلب عمل بعض فحوصات الدم للتحقق من مستويات الهرمونات بالدم والتأكد من أن نمو الشعر في هذه المناطق طبيعي وليس لأسباب مرضية.

بعض النصائح الواجب الالتزام بها قبل الخضوع لجلسات إزالة الشعر بالليزر:
-تجنب استخدام أي طرق لإزالة الشعر من الجذور مثل النتف أو الشمع.
-فقط يتم استخدام شفرة الحلاقة لإزالة الشعر قبل الجلسة حيث يتم إزالة الشعر فوق مستوى سطح الجلد فقط و هذا ما نحتاجه قبل استخدام الليزر.
-تتم عملية حلاقة الشعر قبل الجلسة بيوم أو يومين على الأكثر حيث يجب استخدام الليزر في مرحلة بداية نمو الشعر.
-تجنب تناول أي مشروبات تحتوي على الكافيين،حيث يزيد من شعورك بالألم وعدم الراحة أثناء الجلسة.
-الحرص على بقاء سطح الجلد نظيفاً، فنتجنب وضع أي كريمات مرطبة أو مساحيق تجميل قبل الجلسة.
-لا يصح عمل جلسة إزالة الشعر بالليزر بعد الخضوع لإحدى جلسات الحقن التجميلية مثل جلسات الفيلر أو البوتكس إلا بعد مرور أسبوعين على الأقل.
-أيضاً جلسات التقشير، لا يجوز عملها قبل جلسات الليزر حيث تترك الجلد حساساً مما يمكنه أن ينتج عن ردود أفعال تحسسية بعد الخضوع لأشعة الليزر.
-وهكذا مع جلسات اكتساب السُمرة أو التان، سواء بالتعرض للشمس أو باستخدام الأجهزة، يجب الانتظار فترة لا تقل عن 6 أشهر قبل اللجوء لليزر لإزالة الشعر.
-أيضاً يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر ويجب استخدام كريمات الوقاية من الشمس عند التعرض لها.

كيف تتم خطوات جلسة الليزر لإزالة الشعر؟
*يتم تحضير المنطقة المراد إزالة الشعر منها عن طريق استخدام مرهم للتخدير الموضعي لإلغاء أي نسبة محتملة من الألم، عادة لا تتسبب أشعة الليزر في الشعور بأي ألم إنما تختلف طبيعة وحساسية الجلد من شخص لآخر، أيضاً بعض الأماكن الحساسة يكون الشعور بالألم فيها أكبر مثل منطقة الإبطين ومنطقة العانة والظهر والصدر والوجه.
*يتم العمل على تبريد المنطقة حتى نتجنب أي آثار جانبية للجلسة، مثل الحروق والالتهابات.
*بعدها يتم توجيه أشعة الليزر على المنطقة المحدد العمل بها عن طريق تمرير الجهاز على سطح الجلد الخارجى.
*يتم اختيار الطول الموجي المناسب ومدة توجيه الأشعة اللازمة لإتمام العمل دون الإضرار بأنسجة الجلد.
*أشعة الليزر تُتلف وتدمر بصيلات الشعر بسبب الحرارة المكتسبة من قِبل أشعة الليزر الموجهة إليها.
*يمكن أن تشعر ببعض الضيق أو الوخز أو الألم البسيط، هذه أعراض طبيعية فلا داعي لللقلق.
*وقت الجلسة لا يتعدى سوى دقائق معدودة.
*سوف تحتاج لعدد من الجلسات حسب مساحة المنطقة وحسب استجابة بصيلات الشعر لأشعة الليزر.
*نوعية الشعر أيضاً توثر في تحديد عدد الجلسات المطلوبة لإزالة غالبية الشعر في المنطقة، حيث يحتاج الشعر الكثيف والداكن لعدد جلسات أكثر.

كيف يتم تحديد عدد الجلسات والمدة بينهم؟
-تتحدد المدة بين الجلسات حسب دورة نمو وحياة الشعر، فكما ذكرنا أفضل وقت للتعرض لأشعة الليزر هو بداية مرحلة نمو الشعر.
-فتحتاج منطقة الوجه لفاصل زمني بين الجلسات في حدود من 4 إلى 5 أسابيع، أما المناطق الحساسة بالجسم فتحتاج إلى فترة ما بين 6 إلى 8 أسابيع، بافي مناطق الجسم قد تحتاج من 8 إلى 10 اسابيع كفاصل زمني بين الجلسات.
-يعتبر الشعر الداكن على بشرة فاتحة اللون هو الأسرع في الاستجابة والأعلى في جودة النتائج.

يتحدد عدد الجلسات المطلوبة بناءاً على العوامل التالية:
*طبيعة نوع الشعر.
*درجة تصبغ الشعر.
*درجة سمك الشعر.
*طبيعة الجلد في المنطقة المستهدفة من العلاج.
*مساحة المنطقة المرغوب في إزالة الشعر منها.
*عوامل الوراثة والجينات فيما يخص صفات الشعر وكثافته.

-لأفضل نتيجة يمكنك الحصول عليها، يجب الالتزام بالجلسات في مواعيدها المحددة والاستمرار إلى نهاية العدد المحدد لها.

نصائح هامة لما بعد جلسة إزالة الشعر بالليزر:
*وضع كمادات باردة لتقليل حدوث أي تورم أو كدمات.
*يجب استخدام الماء البارد عند الاستحمام.
*يصف لك الطبيب بعض الكريمات والمستحضرات الطبية لترطيب الجلد وحمايته.
*يفضل ارتداء الملابس الناعمة والواسعة لتجنب تهيج الجلد عند احتكاكه بها.
*الحرص على عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس أو الماء الساخن لمدة يومين على الأقل بعد الجلسة.
*أيضاً لا يصح استخدام أي أجهزة حرارية مثل أجهزة السونا.
*أيضا يجب تجنب ملامسة الجلد لأي مواد كيميائية وعدم وضع المساحيق التجميلية واستخدام العطور لمدة 24 ساعة على الأقل بعد تعرض الجلد لأشعة الليزر.
*لا يفضل أن تلجأ لإزالة أي شعر متبقي بعد الجلسة بأي من الطرق القديمة، سوف يتساقط  هذا الجزء المتبقي تلقائياً خلال أيام.

هل لاستخدم الليزر في إزالة الشعر أي مخاطر أو مضاعفات؟
*يعد استخدام الليزر من الطرق الآمنة في إزالة الشعر، يجب اختيار الطول الموجي المناسب للأشعة المستخدمة وفحص طبيعة الجلد بتدقيق لتجنب حدوث مثل هذه المضاعفات، كما يجب على الشخص الذي يتلقى الجلسات الالتزام جيداً بكل النصائح والتعليمات المشار إليها من قبل الطبيب سواء قبل أو بعد التعرض لليزر، ولكن يمكن حدوث بعض المضاعفات البسيطة مثل:
-ظهور بعض الندوب أو البثور على سطح الجلد.
-احمرار الجلد أو حدوث حروق بسيطة.
-تورم أو كدمات.
-فرط التصبغ أو فرط الحساسية للمس أو لضوء الشمس.
-تقشر الطبقة الخارجية من الجلد.
*يمكن تجنب العديد من هذه المضاعفات، بعمل اختبار لعينة من الشعر للتحقق من مدى مناسبة استخدام الليزر مع هذا الشخص من الأساس.

مميزات استخدام الليزر كطريقة لإزالة شعر الجسم:
*جلسات الليزر لإزالة الشعر، إجراء سهل للغاية وغير معقد بالمرة.
*استخدام الليزر يساعد بشكل ملحوظ في تقليل كمية وكثافة الشعر ولكنه لا يضمن توقف النمو نهائياً.
*يتفوق الليزر على الطرق الأخرى في استمرار نتائجه لفترات طويلة جداً.
*يعتبر طريقة آمنة للغاية، فيمكن استخدامه مع المرأة الحامل دون أي خوف على الجنين.
*كما أن استخدامه آمن في المناطق الحساسة مثل الشفة العلوية و منطقة العانة وأسفل الإبطين.
*إجراء خالي من الألم، يستخدم التخدير الموضعي لإعطاء الشخص بعض الراحة فقط.
*أشعة الليزر تستهدف بصيلات الشعر دون إلحاق الضرر بالجلد.
*يعتبر الليزر الطريقة الأسرع، حيث يتم التخلص من جذر الشعرة في جزء من الثانية.
*كما أنه قادر على إزالة الشعر المتواجد تحت سطح الجلد.
*يحافظ على صحة البشرة ويعطيها نضارة ولمعان.

ما هى تكلفة جلسات الليزر لإزالة الشعر؟
-يعتبر العلاج بالليزر لإزالة الشعر علاج غير مكلف لأن بازدياد الإقبال عليه لنتائجه الفعالة والتخلص الحقيقي من مشكلة كانت في غاية الإزعاج للكثيرين من الرجال والنساء، لذا فقد انتشرت مراكز وعيادات التجميل التى تقدم مثل هذه الخدمات ومن أجل جذب العملاء والفوز في المنافسة، أصبحت الأسعار في متناول الجميع.
-في حين تتحدد التكلفة الحقيقية للجلسات على حسب:
 *مساحة المنطقة المعرضة للأشعة.
*الوقت الذي تستغرقه.
*عدد الجلسات المطلوبة لتحقيق النتائج المرجوة.
*مكان تقديم الخدمة وجودة تجهيزاته من حيث التعقيم والنظافة وحداثة الأجهزة وتطورها.
*كما تعتمد التكلفة على كفاءة وخبرة الطبيب الذي يقوم بالجلسات.

للحصول على أقصى فائدة من جلسات الليزر لإزالة الشعر:
*يجب استيعاب أن استخدام الليزر هو عملية طبية في الأساس، فرغم بساطتها وسهولتها إنما يجب إتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لتفادي أى آثار جانبية، لذا يجب اختيار مكان تقديم الخدمة بمنتهى العناية والتدقيق فيما يخص مصداقية المركز وسمعته الطبية ومدى الثقة التي اكتسبها عند عملاؤه.
*أيضاً اختيار الطبيب الذي سيقوم بعمل الجلسات، فنجاح العلاج وتقليل احتمالية حدوث أي مضاعفات يعتمد على خبرته في الفحص الإكلينيكي وقدرته على تحديد مدى مناسبة الليزر كعلاج للتخلص من الشعر الزائد لهذا الشخص وكفائته في التعامل مع الأجهزة وقدرته على تحديد الأطوال الموجية الصحيحة بالتناسب مع نوع الشعر ولونه وكثافته كما سبق وذكرنا.

كل هذا ستجده عند اختيارك لمركز جمالي للتجميل، فهو المكان الذي تتوافر فيه كل عوامل النجاح، لذا اطمئن وثق في اختيارك فلسوف تجد أعلى مستوى من الخدمة الطبية مع نخبة من أفضل الأطباء المتخصصون في مجالي طب الأمراض الجلدية وطب التجميل، مع مركز جمالي للتجميل أنت في المكان الصحيح.